الرئيسية / سلايدر ثابت / ناجح الميزان.. طبل بعثي في حفلات الدم الداعشية

ناجح الميزان.. طبل بعثي في حفلات الدم الداعشية

خاص/ تنقيب

المدعو ناجح الميزان.. تجعلك تصريحاتك ومواقفك وسلوكياتك التي انتهجتها خلال دس أنفك في المشهد السياسي متهما بما يلي:

أولا: تطبيلك لحزب البعث الإجرامي المحظور الذي تشير المعلومات الخاصة بك الى انتمائك له سابقا وفي الوقت الحاضر أيضا.

ثانيا: دعمك المباشر للإرهاب وتورطك بعلاقات قوية مع التنظيمات الإرهابية الدموية مثل القاعدة وداعش.

ثالثا: تكرار إطلاق التصريحات الطائفية التي تحرض فيها ضد الشيعة وتدعو الى محاربتهم، ما يجعلك شريكا في أي عمل إرهابي يستهدف أبناء هذا المكون.

رابعا: تحريضك ضد الجيش والقوات الأمنية ووصفك قوات الحشد الشعبي الحكومية الرسمية بـ”الميليشيات الإرهابية”، ما يجعلك عدوا للدولة.

خامسا: ارتباطك الوثيق بالإرهابي المعروف خميس الخنجر وعائلة المقبور صدام حسين في الأردن وتنفيذك أوامر هؤلاء بإشاعة الفوضى والفتنة والتخريب في العراق.

سادسا: سعيك الدائم الى تقسيم العراق تحت يافطة الأقاليم، فمرة تطالب بإنشاء إقليم سني وإلحاقه بالأردن وأخرى تطالب بإقليم صلاح الدين.

سابعا: تأييدك لاستفتاء انفصال إقليم شمال العراق غير القانوني ودفاعك المستميت عنه لأنك ترى فيه خطوة أولى لمشروع التقسيم الذي تتبناه.

ثامنا: مساهمتك الفاعلة في تأسيس ساحات الاعتصام سيئة الصيت التي احتضنت الجراثيم الداعشية ومنها انطلقت أولى خلايا الدواعش في أحداث عام 2014 وما تلاها من قتل وخراب.

تاسعا: تواطؤك المعلن مع الدواعش ووصفك إياهم بـ”ثوار العشائر” عندما تحركوا لينشروا الدماء والفساد والدمار في أراضي العراق.

عاشرا: محاولاتك البائسة والرخيصة لتشويه سمعة القوات الأمنية عندما بدأت بالعمليات البطولية لاستعادة الأراضي التي اغتصبها رفاقك الإرهابيون.

 

شاهد أيضاً

الاستخبارات تحبط عملية ارهابية لاستهداف صلاة الجمعة باحد جوامع الانبار

اعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، السبت، عن احباطها عملية ارهابية لاستهداف صلاة الجمعة باحد جوامع البغدادي …

اترك تعليقاً