الرئيسية / سلايدر ثابت / اعتقال قتلة ضابط بمكافحة الإرهاب في الديوانية واعترافهم بالانتماء لـ”جيش المهدي”

اعتقال قتلة ضابط بمكافحة الإرهاب في الديوانية واعترافهم بالانتماء لـ”جيش المهدي”

خاص/ تنقيب

أفاد مصدر في وزارة الداخلية اليوم الاثنين باعتقال قتلة ضابط في جهاز مكافحة الإرهاب بمحافظة الديوانية تم استهدافه يوم الجمعة الماضي بعبوة لاصقة، مبينا أن القتلة اعترفوا بانتمائهم لميليشيا “جيش المهدي” المرتبطة بالتيار الصدري، فيما نفت كتلة “الأحرار” في مجلس محافظة الديوانية ذلك.

وقال المصدر لوكالة “تنقيب” إن “القوات الأمنية في الديوانية اعتقلت اليوم قتلة العقيد حسنين القزويني الضابط في جهاز مكافحة الإرهاب”.

وأضاف المصدر أن “المعتقلين اعترفوا بانتمائهم لما يسمى جيش المهدي”، مبينا أنهم “كانوا مسجونين في سنة 2006، لكن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دفع أموالا لإخراجهم من السجن”.

 

 

الى ذلك، قالت كتلة “الأحرار” في مجلس محافظة الديوانية إن التيار الصدري “بريء” من ارتكاب أي خرق في المحافظة.

وقال القيادي في الكتلة ونائب رئيس المجلس حيدر الشمري إن “كتلة الأحرار أصدرت بيانا، بعد عقدها اجتماعا بتوجيه من المكتب السياسي، قرئ خلال الجلسة الاستثنائية التي ناقشت الوضع الأمني بحضور أعضاء مجلس المحافظة والقيادات الأمنية”.

وأضاف الشمري أن “الكتلة بينت موقفها الداعم للأجهزة الأمنية وتقف معها في بسط الأمن وملاحقة الخارجين عن القانون مهما كانت الجهة التي ينتمون اليها”، مشددا على “براءة التيار الصدري من أي خرق أمني ارتكب في الديوانية، وعلى ضرورة العمل بعيدا عن الاتهامات”.

وتعرض القزويني يوم الجمعة (14 كانون الأول 2018) لانفجار عبوة لاصقة تم تثبيتها أسفل مركبته في حي الجزائر وسط الديوانية، ما أسفر عن إصابته بجروح بليغة توفي في إثرها يوم أمس الأحد.

وتجدر الإشارة الى أن “سرايا السلام” التابعة للصدر تُتهم باغتيال العميد شريف اسماعيل آمر لواء حماية رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي في مدينة سامراء في (13 آذار 2018).

شاهد أيضاً

الحشد الشعبي يصدر بياناً بشأن لواء يدّعي الانتساب له في ديالى

متابعة/ تنقيب   أصدرت هيئة الحشد الشعبي، السبت، بيانا بشأن أحد الالوية الذي يدعي الانتماء …

اترك تعليقاً