الرئيسية / سلايدر ثابت / ثامر الغضبان.. آفة بعثية تهدد نفط العراق

ثامر الغضبان.. آفة بعثية تهدد نفط العراق

خاص/ تنقيب

وزير النفط ثامر الغضبان.. بعد مراجعة سجلاتك القديمة والحديثة والمتعلقة بمسيرتك السياسية والمهنية اتضح أنك متهم بما يلي:

أولا: تبوأت مناصب عديدة وعالية في سلطة البعث من عام 1973 حتى سقوطها في عام 2003.

ثانيا: حصولك على درجة “عضو شعبة” وترشيحك لـ”قيادة فرع بغداد” في حزب البعث المحظور بعد انضمامك إليه في عام 1975.

ثالثا: قربك الشديد من وزير نفط النظام المقبور عامر محمد رشيد وبقية أزلام النظام الذين تسنموا هذه الوزارة.

رابعا: قيامك بحماية البعثيين غير الكفوئين وإبقائهم في مناصب إدارية متقدمة تمكنهم من  السيطرة على القطاع النفطي في العراق مجددا، وذلك بعد استغلالك الفراغ الإداري في وزارة النفط الذي أعقب سقوط النظام المقبور ووضع نفسك مسؤولا عن وزارة النفط.

خامسا: قيامك بنقل ملفات ووثائق وزارة النفط إلى الاحتلال الأمريكي في بداية سقوط النظام البعثي بعد تنصيبك وقتها مديرا لشؤون الوزارة النفط من قبل قوات الاحتلال.

سادسا: مسؤوليتك المباشرة عن تردي قطاع الطاقة في العراق وإسقاطه بشكل كارثي ومتعمد بعد توليك رئاسة هيئة المستشارين في دورتين حكوميتين سابقتين.

سابعا: ضياع مليارات الدولارات بسببك أثناء وجودك في المنصب المذكور في الفقرة (رابعا).

ثامنا: تسلّلك إلى رأس الهرم في وزارة النفط في حكومة عادل عبد المهدي وفق مؤامرة أمريكية سرية خطيرة يجري تنفيذها بمساعدة زعماء “الإصلاح والإعمار” مقتدى الصدر وعمار الحكيم، وتقضي بإعادة بعض أزلام النظام المقبور إلى مناصب رفيعة وحساسة في الدولة.

تاسعا: تحويلك وزارة النفط إلى مرتع للبعثيين المشمولين بالمساءلة والعدالة.

شاهد أيضاً

الحشد الشعبي يصدر بياناً بشأن لواء يدّعي الانتساب له في ديالى

متابعة/ تنقيب   أصدرت هيئة الحشد الشعبي، السبت، بيانا بشأن أحد الالوية الذي يدعي الانتماء …

اترك تعليقاً