الرئيسية / سلايدر ثابت / صالح المطلك.. لص يسيء إلى حماة القانون

صالح المطلك.. لص يسيء إلى حماة القانون

خاص/ تنقيب
المناطق التي يدعي صالح المطلك “تمثيلها” سياسيا، سلمها هو وآخرون على شاكلته الى الدواعش، وعندما نزح الناس منها، مُنح المطلك ملف مساعدة النازحين، فراح يسرق أموالهم في الوقت الذي يضحي فيه أبطال الحشد الشعبي بأرواحهم الى جانب القوات الأمنية من أجل تحرير تلك المناطق وإعادة أهلها اليها.

وبعد كل ذلك يخرج المطلك بمنتهى الوقاحة على الشاشات ليقول إن الحشد الشعبي غير مرحب به في المناطق السنية والناس هناك لم يعودوا يتحملون وجوده!!

المطلك البعثي الفاسد يتمادى في غيه لأنه أمن العقاب، فأفعاله المسيئة –على كثرتها- لم تضعه تحت طائلة المساءلة القانونية في بلد تقوده المجاملات والصفقات ويُسمح فيه للصوص ومصافحي الإرهاب بالتطاول على حماة الأرض والعرض والقانون.

كان المطلك وأولاده يسكنون المنازل الفخمة ويركبون السيارات الفارهة في عمان عندما اجتاح داعش مناطقهم، لذا من الطبيعي أن يطالب بإخراج الحشد من تلك المناطق ليعود الدواعش اليها وتتجدد حركة النزوح فيعود للاستحواذ على أموال النازحين.

وفي هذا الصدد، طالبت كتلة صادقون الممثلة لحركة عصائب اهل الحق في مجلس النواب، هيئة النزاهة والقضاء بالتحقيق في ملفات الفساد الخاصة بمخيمات النازحين، فيما اشارت الى تصريحات سياسيين يطالبون باخراج الحشد الشعبي من المناطق المحررة.

وقالت الكتلة في بيان إنها تبدي استغرابها الشديد من “تصريحات بعض السياسيين الذي نصب نفسه متكلما عن أبناء المناطق المحررة مدعيا عدم رغبتهم ببقاء الحشد الشعبي في مناطقهم، في حين أن هذه الشخصيات أثبت الواقع الانتخابي فشلها وعدم ثقة أبناء تلك المناطق بها مضافا الى اتهامها بالفساد في قضايا معروفة سببت زيادة معاناة النازحين”.

وأضافت أن “هذه التصريحات تعبير عن الفشل السياسي ومحاولة لتسليط الأضواء عليها بعد أن وصلت الى نهاية عمرها، وكذلك نعتبرها محاولة لإثارة الفتنة، لذا تدعو كتلة صادقون النيابية القضاء العراقي وهيئة النزاهة الى فتح ملف الفساد الذي يخص مخيمات النازحين وسرقة الأموال المخصصة لهم”.

شاهد أيضاً

الحشد الشعبي يصدر بياناً بشأن لواء يدّعي الانتساب له في ديالى

متابعة/ تنقيب   أصدرت هيئة الحشد الشعبي، السبت، بيانا بشأن أحد الالوية الذي يدعي الانتماء …

اترك تعليقاً