آل بشارة: المحور الوطني سيحسم مرشحه لرئاسة البرلمان قبل الجلسة الاولى


متابعة/ تنقيب
بين المحلل السياسي حافظ آل بشارة اليوم الخميس ان المحور الوطني سيحسم امر مرشحه لمنصب رئاسة البرلمان، مبينا ان المنافسة محتدمة بين محمد الحلبوسي واسامة النجيفي الا ان الكفة ترجح الاخير.
وقال آل بشارة في تصريح صحفي إن “المحور الوطني استقر على مرشحين لتولي منصب رئيس مجلس النواب، الا ان ذلك ليس كافياً بل يتوجب حسم امر احدهم وتقديمه للبرلمان خلال الجلسة الاولى من اجل التصويت عليه”.
واضاف ان “رئيس البرلمان الجديد سيحسم امره داخل المحور الوطني قبل انعقاد الجلسة الاولى على الرغم من احتدام المنافسة بين محمد الحلبوسي واسامة النجيفي، الا ان الكفة تميل الى النجيفي اكثر لتولي هذا المنصب”.
وبين آل بشارة، أن “النجيفي اقرب لرئاسة البرلمان لعدة عوامل، من بينها خبرته في رئاسة المجلس، وحصوله على الدعم الاميركي والتركي في الوقت ذاته على الرغم من اختلاف الطرفين وتصاعد حدة التوتر بينهما”.
واوضح ان “منصب رئيس البرلمان ليس مهماً كمنصب رئيس الوزراء الذي يركز الجميع عليه خاصة ان فيه الكثير من المنافع والمكاسب، بالاضافة الى انه المنصب التنفيذي الاول في البلد، ويلعب دوراً اساسياً في تنفيذ السياسات الخارجية، حيث تركز اميركا جل اهتمامها عليه”.