أسعار الذهب ترتفع لأعلى مستوياتها منذ شهر‎‎ مدعومة بتراجع الدولار

تنقيب
ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها منذ نحو شهر، اليوم الخميس، مدعومة بتراجع الدولار وعائدات سندات الخزانة الأمريكية، في حين يقيم المستثمرون ما إذا كان مجلس الاحتياطي الاتحادي سيشدد السياسة النقدية في الوقت المبكر المتوقع.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 % إلى 1797.27 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0920 بتوقيت غرينتش، بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ 15 سبتمبر/ أيلول عند 1797.31 دولار، في حين ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 % إلى 1797.90 دولار.
وانخفض الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات اليوم.
ووصف المحلل المستقل روس نورمان ارتفاع سعر الذهب بأنه ”بناء“، لكنه قال إن عليه اختراق مستوى المقاومة الفنية عند 1800 دولار و1835 دولارا قبل أي تحرك كبير آخر لأعلى.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة في المعاملات الفورية 0.9 % إلى 23.28 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 1.6 % إلى 1036.52 دولار، بينما زاد البلاديوم 3.7 % إلى 2184.26 دولار.
وكانت أسعار الذهب تلقت دعما، يوم أمس الأربعاء، من مخاوف حيال تضرر الاقتصاد من ارتفاع أسعار الطاقة، وتراجع طفيف للدولار، مع ترقب المستثمرين بيانات التضخم الأمريكية.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1767.08 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة (09:08 بتوقيت غرينتش)، في حين ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5% إلى 1767.10 دولار.
وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية، لأجل 10 سنوات من ارتفاع سجلته في حزيران/ يونيو، بينما تخلى الدولار عن مكاسبه في الجلسة السابقة، مما جعل المعدن الأصفر أرخص بالنسبة للمشترين في الخارج.
وقال لوكمان أوتونوجا، المحلل في ”إف.إكس.تي.إم“: ”نظرًا لأن المحادثات حول الركود تواصل تقويض المعنويات العالمية، وتشجع على تفادي المخاطرة، قد يدعم هذا مشتري الذهب، مما ينتج عنه ارتفاع الأسعار“.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة في المعاملات الفورية 1.1% إلى 22.77 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.3% إلى 1010.03 دولار، بينما زاد البلاديوم 1.7% إلى 2079.68 دولار.
في المقابل، ظل الدولار قرب ذروة عام، مقابل عملات رئيسية الأربعاء، وسط توقعات متزايدة لإعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، خفض التحفيز الشهر المقبل، وأن يُتبع ذلك برفع محتمل لأسعار الفائدة، بحلول منتصف 2022.
وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية، مقابل ست عملات منافسة، قليلا إلى 94.356 عن مستوى، الثلاثاء، عندما لامس 94.563 لأول مرة منذ أواخر سبتمبر/ أيلول 2020.