أعضاء بالكونغرس الأمريكي يشككون في الرواية السعودية لمقتل خاشقجي


متابعة/ تنقيب
أعرب أعضاء في الكونغرس الأمريكي عن تشككهم في تفسير المدعي العام السعودي بأن شجارا اندلع بين الصحفي السعودي جمال خاشقجي وأشخاص التقوا به عندما توجه للقنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من تشرين الأول وأن الشجار أدى إلى وفاته.
وقال السناتور الأمريكي الجمهوري لينزي جراهام في تغريدة على تويتر “القول بأنني متشكك في الرواية السعودية الجديدة سيكون من قبيل تبسيط الأمور”.
وكان جراهام من أشد منتقدي السعودية عقب اختفاء خاشقجي وهو حليف وثيق للرئيس دونالد ترامب.
وقال جراهام “في البداية أبلغونا أن السيد خاشقجي غادر القنصلية وأن هناك نفيا قاطعا لأي تورط سعودي. والآن أن مشاجرة اندلعت وأنه قُتل في القنصلية، وكل هذا بغير علم ولي العهد”.
وأضاف “يصعب تصديق هذا التفسير الأخير”.
ووصف السناتور الديمقراطي كريس فان هولن البيان السعودي بأنه عملية تستر.
وقال “ينبغي ألا تكون الولايات المتحدة شريكا في عملية التستر هذه. نتطلع إلى ما ستقوله أجهزة مخابراتنا”.