أمريكا تقول إنها لن تكرر "خطأ" الانسحاب من العراق


متابعة/ تنقيب
اكد نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان، أن الولايات المتحدة لن تكرر “خطأ” الانسحاب المبكر من العراق.
ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن سوليفان قوله إن “خطر داعش لا يزال قائما رغم هزيمته عسكريا”، مبينا ان “رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن في الأول كانون الأول القضاء على ما يسمى بخلافة داعش في العراق، لكن هذا لا يعني أن التنظيم لا يشكّل مشكلة، حيث ستظل فلول داعش مشكلة مستمرة”.
واضاف سوليفان الذي زار الأسبوع الماضي كلا من العراق وأفغانستان، “لا يمكننا أن نغفل عنها ولا يمكننا أن نكرر الأخطاء التي ارتكبناها في الماضي عندما قللنا من التنبه، وتم سحب القوات الأميركية بالكامل من العراق”.
وعن رحلته إلى أفغانستان وفحوى لقاءاته مع المسؤولين الأفغان، قال سوليفان: “نخطط مع الحكومة الأفغانية لممارسة ضغوط على حركة طالبان على المستوى الدبلوماسي والسياسي والاقتصادي والعسكري لدفعها في نهاية المطاف إلى طاولة المفاوضات”.
وتابع “نتوقع الحصول على الدعم من باكستان في مكافحة جميع الجماعات الإرهابية لا سيما داخل حدود باكستان”.
وأكد نائب وزير الخارجية الأميركي جون سليفان، في 28 كانون الثاني الماضي، خلال لقائه رئيس الوزراء حيدر العبادي ببغداد، دعم بلاده للعراق في مختلف المجالات، فيما شدد الجانبان على اهمية العلاقات الاقتصادية وجذب الاستثمارات وخلق فرص العمل.