أنطوان: الموصليون شكو بصوت واحد للبابا الوعود الكاذبة لاعمار الموصل

اعتبر الشخصية المسيحية البارزة والخبير الاقتصادي باسم أنطوان , الاحد , أن زيارة البابا فرنسيس الى الموصل كشفت للعالم اجمع تأخر اعمار الموصل بعد ان دمرها  داعش قبل اكثر من خمسة سنوات , مؤكدا ان أبناء الموصل بكل اطيافهم الدينية والعرقية قدموا شكواهم لقداسة بابا الفاتيكان الوعود الكاذبة للذين سرقوا أموال اعمارها وما خصص لها من أموال لاعمارها .
وقال أنطوان في تصريح “انا كموصلي اشعر بالفخر والاعتزاز وانا أرى بابا الفاتيكان يصلي في كنائس الموصل التي دمرها  داعش , فضلا عن اطلاع العالم باسره وهو يرى مدى الدمار التي طال المحافظة التاريخية وكيف سرق الفاسدون الأموال التي تم تخصيصها للاعمار ” .
وأضاف ان ” الشعب الموصلي بكل اطيافيه وتنوعه الديني والاثني كلموا البابا بصوت واحد ونقلوا له شكوى الإهمال والوعود الكاذبة للذين سرقوا الأموال التي تم تخصيصها عبر سنوات سابقة لاجل عمارها” .
وكان البابا فرنسيس قد وصل صباح اليوم الى محافظة نينوى حيث حضرقداسا في كنيسة حوش البيعة المدمر من قبل داعش وسط حشود كبيرة من كافة أطياف الموصل .