أول موقف عراقي بشأن تقريب وجهات النظر بين السعوديّة وقطر

أعرب وزير الخارجيّة، فؤاد حسين، السبت (5 كانون الأول 2020) عن ارتياحه لتقريب وجهات النظر بين السعوديّة وقطر.
وقال المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية، في بيان إن “وزير الخارجيّة فؤاد حسين التقى بالأمير فيصل بن فرحان وزير خارجيَّة المملكة العربيَّة السعوديَّة، وجرى في اللقاء بحث سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد والرياض”.
وأضاف البيان، أن “الجانبين أشادا بالتطوُّر المُتنامِي الذي شهدته في الفترة الماضية، وسُبُل تعميقها أكثر في ضوء توافر الإرادة القويّة والجادّة لدى كلا البلدين لتعزيز أطر التعاون بينهما، وناقشا آفاق تعزيز التعاون المُشترَك بين البلدين بما يُساهِم في تحقيق مصالح البلدين الشقيقين”.
وأردف، أن الطرفين “تطرّقا إلى اجتماعات اللجنة التنسيقيّة العليا المُشترَكة، وانعكاساتها على الواقع الاقتصاديّ والاستثماريّ”، مبينا أن “هذا اللقاء جاء على هامش الزيارة الرسميّة التي يُجريها السيّد وزير الخارجيّة فؤاد حسين إلى مملكة البحرين؛ للمُشارَكة في مُؤتمَر حوار المنامة 2020/ قِمّة الأمن الإقليميّ (16) تحت بند (حلّ الصراع في الشرق الأوسط)”.
وعبّر وزير الخارجية، فؤاد حسين، وفقا للبيان عن “ارتياحه لما أسفرت عنه الجُهُود الكويتيّة من تقريب في وجهات النظر بين السعوديّة وقطر، مُعرباً عن أمله في التوصُّل إلى حلّ لإنهاء الخلاف، وإعادة العلاقات إلى سابق عهدها”.
وأكمل البيان أنه “في ختام اللقاء وجّه الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجيّة السعوديّ دعوة إلى السيّد الوزير لزيارة الرياض في إطار ترسيخ العلاقات الثنائيّة مع المملكة، وبحث سُبُل إيجاد فضاءات تعاون وتشارُك في مُختلِف المجالات.”