إحباط محاولة إدخال عجلة محملة بقاذفات وصواريخ إلى الموصل


متابعة/ تنقيب
كشف نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية نايف الشمري اليوم الخميس عن إحباط محاولة لإدخال عجلة حمل “كبيرة” محملة بقاذفات وصواريخ إلى مدينة الموصل، داعياً القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي إلى تشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة الجهة المسؤولة عن إيصال تلك العجلة لأطراف الموصل.
وقال الشمري للإعلام إن “أبطال قيادة شرطة نينوى استطاعوا إمساك عجلة حمل كبيرة في طريقها لدخول الموصل كانت تحمل 31 قاذفة و3 أسلحة قناص و515 صاروخ قاذفة و850 صندوق عتاد متوسط”، مبيناً أن “وصول العجلة وهي محملة بهذه الأعتدة إلى أطراف المحافظة هو أمر مستغرب بالتالي فعلينا معرفة الجهة التي تقف خلفها ونقطة انطلاقها وكيف استطاعت عبور نقاط التفتيش”.
واضاف الشمري، وهو نائب عن محافظة نينوى، أن “تكرار مشهد عبور العجلات لنقاط التفتيش يجعلنا نعيد سيناريو المرحلة السابقة التي كانت فيها العجلات المفخخة تصل إلى أهدافها دون أي شيء يمنعها رغم وجود السيطرات وهو أمر لا نتمنى تكراره خاصة بمحافظة نينوى التي عاشت وعانت أقسى الظروف نتيجة للاهمال والخروق الأمنية”.
ودعا الشمري القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي، إلى “تشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة الجهة المسؤولة والمتورطة عن إيصال تلك العجلة المحملة بالأعتدة والأسلحة لأطراف الموصل”، مؤكداً على “ضرورة تكريم أبطال الشرطة في قيادة عمليات نينوى الذين خاطروا بحياتهم لإيقاف العجلة ومنعها من دخول المدينة، والتي تم السيطرة عليها بجهود استثنائية”.