إعادة الحجر الصحي في دولة عربية لمواجهة ارتفاع إصابات كورونا

تنقيب
أمر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الأحد، الحكومة بإعادة فرض الحجر الصحي لمدة 10 ساعات يوميا من الثامنة مساء إلى السادسة صباحا، إثر الارتفاع الكبير في عدد إصابات كورونا.
وقال بيان للرئاسة الجزائرية إن قرار العودة إلى الحجر الصحي “يخص الولايات الأكثر تضررا من فيروس كورونا”.
وأكد البيان على ضرورة رفع نسبة التلقيح في الولايات ذات الكثافة السكانية العالية وتحديد هدف فوري لتلقيح 2.5 مليون شخص في العاصمة، وبنسبة 50 بالمائة من سكان ولايات وهران، قسنطينة، سطيف وورقلة.
كما أمر تبون بإطلاق عملية كبرى فورا “لصيانة وتجديد منشآت وأجهزة التموين بالأكسجين بالمؤسسات الاستشفائية، واقتناء وحدات إنتاج متنقلة للأكسجين فورا دعما للمستشفيات الكبرى لتوفير هذه المادة الحيوية، مما سيساعدها على الإنتاج الذاتي مما تحتاجه من أكسجين”.