إقليم الشمال يريد تسليماً "ناعماً" للمطارات والمنافذ الحدودية


قال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني ريناس جانو اليوم الأربعاء إن إقليم شمال العراق مستعد لتسليم المطارات والمنافذ الحدودية إلى الحكومة الاتحادية شريطة أن لا يتم ذلك “بالقوة”.
وقال جانو في تصريحات صحافية إن “الإقليم أعرب عن رغبته في تسهيل الأمور وعلى جميع المستويات وضمنها تسليم المنافذ الحدودية، شرط أن يتم ذلك بطريقة مدنية وليس عسكرية”.
واعترف بوجود “نمط آخر من الحديث في داخل الإقليم، إذ إنه لا يمانع من حيث المبدأ إشراف الحكومة الاتحادية على المنافذ الحدودية والمطارات، على أن يتم ذلك عبر التفاوض وليس فرض ذلك عبر القوة”.
على صعيد متصل، كشف مصدر في التحالف الوطني أن المركز والإقليم “بصدد تشكيل لجنة من سبعة أعضاء، خمسة منهم من بغداد وشخصيتان كرديتان، مهمتها مراجعة جميع الملفات الخلافية بين الطرفين”.
وقال إن “اللجنة ستقوم بعملية بحث دقيقة للملفات السياسية والاقتصادية وقضايا الحدود والمطارات، وأتوقع أن يثمر عملها حلا قريبا للأزمة بين بغداد وأربيل”.