إيطاليا تعلن توقيف شخصين بتهمة “التجسس لصالح روسيا”

أعلنت أجهزة الأمن الإيطالية أنها أوقفت شخصين بتهمة ممارستهما “أنشطة تجسسية لصالح روسيا”.
وأكدت وحدة ROS الخاصة التابعة لقوات الدرك الوطني الإيطالية “كارابينييري” في بيان صدر عنها اليوم الأربعاء، أن الموقوفين هما قبطان فرقاطة تابعة للبحرية الإيطالية وضابط روسي يعمل بسفارة موسكو في روما.
ونص البيان على أن الشخصين اعتقلا عقب لقاء سري سلم خلاله القبطان الإيطالي إلى الضابط الروسي وثائق سرية مقابل مبلغ مالي، مشيرا إلى أن القبطان اعتقل فيما لم يتخذ قرار بعد بحق الضابط الروسي لكونه موظفا دبلوماسيا.
وأعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أنه قرر استدعاء السفير الروسي لدى روما سيرغي رازوف على خلفية القضية.
من جانبها، أكدت سفارة موسكو لدى روما، أن السلطات الإيطالية أوقفت أمس أحد الموظفين في فريق الملحق العسكري الروسي، مبدية أملها في ألا تنعكس هذه التطورات على العلاقات بين الدولتين.