ابتكار مادة تحمي الأقمار الصناعية من الأشعة الكونية

ابتكر العلماء في جامعة “تومسك” التكنولوجية الروسية بغرب سيبيريا مادة مركبة من شأنها حماية الأقمار الصناعية من الأشعة الكونية.
وقال البروفيسور في قسم المواد للجامعة، أوليغ هاسانوف، إن المادة المركبة التي ابتكرها العلماء الروس أخف من مثيلاتها الأجنبية وبمقدورها تحمل الفارق في درجة الحرارة من 200 درجة مئوية تحت الصفر إلى 200 درجة مئوية فوق الصفر، فضلا عن الضغط الميكانيكي الشديد المؤثر عليها.
وأوضح قائلا:” لقد ابتكرنا تكنولوجيا تقوم على مركب من الألومنيوم خفيف الوزن مع إضافة جزيئات نانوية وما دون الميكرون ومكونات السيراميك والتنغستن المقاومة للصهر”.
ويختلف المركب عن مواد أخرى بهيكله غير المسامي (بدون مسام) وبنيته المتجانسة وكذلك بتوزع منتظم لمكوناته المقاومة للصهر على سطح مصفوفة سريعة الانصهار.
مع ذلك فإن المادة تبقى خفيفة، ما يعد أمرا هاما بالنسبة إلى الأقمار الصناعية وغيرها من الأجهزة الفضائية.
والغاية من المادة المركبة الجديدة هي حماية الأقمار الصناعية من تيارات الأشعة المؤينة والنيوترونات والإلكترونات والأيونات وأشعة غاما.
وتشكل سبيكة من الألومنيوم والمغنيسيوم نسبة 65% من المادة المركبة التي تتضمن أيضا كربيد البورون (للحماية من النيوترونات) وجسيمات التنغستن النانوية (للحماية من أشعة غاما).
يذكر أن تكنولوجيا إنتاج المواد المركبة الجديدة حصلت على براءة الاختراع. ويعتزم العلماء في جامعة “تومسك” عرضها على المهندسين في مرافق مؤسسة “روس كوسموس” الفضائية الروسية لتستخدم لاحقا في تصميم الأجهزة التي تحمي الأقمار الصناعية من الأشعة الكونية.