اتهام مسؤول سابق بالخارجية بمهاجمة الشرطة أثناء اقتحام الكابيتول

يواجه مسؤول سابق بوزارة الخارجية الأميركية، عينه الرئيس السابق، دونالد ترمب، اتهامات بالاعتداء على رجال شرطة خلال اقتحام مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني الماضي، حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن”.
وقالت الشبكة الأميركية، إن المساعد السابق بوزارة الخارجية، فيدريكو كلاين مثل أمام محكمة فيدرالية في واشنطن العاصمة، بعد اتهامه بدفع رجال الشرطة في مبنى الكابيتول.
وأشارت إلى أن كلاين، الذي يعيش في منطقة العاصمة ويعرف باسم “فريدي”، هو أول سياسي معروف من إدارة ترمب يجري احتجازه لمشاركته في أحداث الكابيتول.
ولفتت السلطات الفيدرالية إلى أن كلاين، وهو أيضاً مساعد سابق في حملة ترمب الانتخابية، كان لديه تصريح أمني سري للغاية وقت أعمال الشغب، واستقال من وزارة الخارجية في نهاية فترة الإدارة.