اسايش أربيل تصدر بياناً عن المشاجرة بين الشبان العرب والكرد


متابعة/ تنقيب
أعلنت مديرية آسايش أربيل اليوم الخميس أن حادثة المشاجرة التي حدثت امس بين شبان كرد وعرب في المحافظة كان عرضيا ولم يكن مخططا له، مشيرة الى أن المشاجرة حدثت بعدما أطلق الشبان العرب شعارات أثارت مشاعر الكرد.
وقالت المديرية في بيان تلقته وكالة “تنقيب” إن “حادث المشاجرة الذي وقع يوم أمس وسط سوق أربيل بين شبان كرد وعرب كان عرضيا ولم يكن مخططا له بأي شكل من الاشكال”، مبينة أن “الشبان العرب كانوا في زيارة لأربيل ضمن مجموعة سياحية قادمة من البصرة”.
وأضافت المديرية أنه “بحسب المشرفين على المجموعة السياحية فإن الشبان العرب كانوا سببا في حدوث المشاجرة لإطلاقهم شعارات اثارت مشاعر الكرد”، مؤكدة في الوقت نفسه أنه “بإمكان أي طرف تسجيل الشكوى لدى المحاكم لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المتجاوزين”.
وتناقل ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، مقطع فيديو يبين فيه اعتداء عدد من المواطنين الكرد على شابين عربيين وسط مدينة اربيل، فيما اكد ناشطون ان قوات الامن الكردي كانت على مقربة من الحادث ولم تتدخل.