استخدام الفيروسات في علاج الأورام السرطانية

تمكن باحث مصري من استخدام بعض الفيروسات في علاج السرطان، حيث قام باستخدام الفيروسات لمهاجمة الخلايا السرطانية دون الإضرار بالخلايا الطبيعية.
وقال الباحث المصري في العلاج المناعي للسرطان بجامعة ناجويا اليابانية إبراهيم عيسى إنه باستخدام الفيروسات المحللة للأورام نتجت عنها تطوير أحد الفيروسات والمسمى بـC-REV بالتعاون مع شركه يابانية عن طريق إدخال بعض الجينات لتحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة سرطان البنكرياس وتحفيز الجهاز المناعي لتكوين ذاكرة مناعية ضد السرطان المنتشر بالجسم حيث يتم حقن الفيروس في الورم.
وأضاف الدكتور عيسى: “نتيجة تلك الأبحاث تم تسجيل براءة اختراع ومن المخطط له انتقاله لتجريبه في التجارب السريرية”، موضحًا أن أحد أبحاثه المنشورة أخيرا بالمجلة الدولية للسرطان كشف آلية عمل الفيروسات الورمية في وجود وسيط مناعي مثبط في نموذج معملي للسرطان.
ولفت إلى أن اهتمامه بأبحاث العلاج المناعي للسرطان بـدأت حينما تخرج من شعبة الكيميا الحيوية في كلية العلوم جامعة طنطا عام 2010؛ إذ كانت هناك ثورة في العلاج المناعي للسرطان حينها.
ونبه إلى أنه كان محظوظا عندما عاد مشرفه الأستاذ الدكتور محمـد لبيب سالم للتو من الولايات المتحدة بعد قضاء 10 سنوات في جامعة كارولينا الجنوبية الطبية كأستاذ بها والتي تركزت أبحاثه بشكل أساسي على العلاج المناعي للسرطان.