استدعاء مؤسس فيسبوك في بريطانيا للتحقيق بتهم "انتهاك المعلومات"


متابعة/ تنقيب
استدعت السلطات البريطانية المعنية بحماية امن المعلومات، مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ للتحقيق بشأن شركة “كامبريدج اناليتيكا” البريطانية التي تعاقدت معها حملة ترامب الرئاسية عام 2016.
وطلب من مارك تقديم توضيحات وتفسيرات، بشأن تهم وجهت إلى الشركة البريطانية بحيازتها لمعلومات غير قانونية عن مستخدمي الشبكة العنكبوتية.
وافادت المفوضية الأوروبية إن “السلطات المكلفة بحماية المعلومات في دول الاتحاد الأوروبي ستبحث الموضوع اثناء اجتماع في بروكسل لمجموعة الـ29 وهي (هيئة التعاون الأوروبية)”، كما أعلن أن ممثلة للمفوضية في واشنطن ستطلب الثلاثاء “توضيحات” من مؤسسة “فيسبوك”.
وأعلن رئيس البرلمان الأوروبي أنتونيو تاغاني، أن النواب “سيحققون بشكل كامل في هذا الانتهاك غير المقبول لسرية المعلومات “، والذي كشفته الصحافة الأمريكية.
وطلب مكتب مفوض الإعلام بدوره، الإذن في التحقيق داخل الشركة المعنية حتى يمكنه “تفتيش الخوادم وإجراء تدقيق في المعلومات”.
وقررت لجنة برلمانية بريطانية الثلاثاء استدعاء مؤسس فيسبوك مارك زوكربرغ لتقديم توضيحات أمامها، ومنحته حتى الاثنين القادم للرد.
من جهتها قالت شركة “فيسبوك”: إنها “أغلقت حساب الشركة البريطانية وكلفت مكتب مراقبة رقمية بكشف خيوط القضية”.