اعلان حالة الاستنفار القصوى بين ديالى وصلاح الدين بسبب” مجزرة يثرب”

اكد القيادي في الحشد الشعبي محمد التميمي، السبت، اعلان حالة الاستنفار القصوى بين ديالى وصلاح الدين.

وقال التميمي في حديث تابعته”تنقيب”ان” ماحدث في يثرب القريبة جدا من الحدود الفاصلة بين صلاح الدين وديالى مجزرة بشعة بحق الابرياء ارتكبها داعش الارهابي مستغلا انشغال الاهالي في مجلس عزاء”.

واضاف التميمي،ان” حالة الاستنفار القصوى اعلنت على طول الحدود الادارية الفاصلة لمواجهة اي طارى خاصة وان يثرب لايفصلها عن ديالى سوى نهر دجلة مؤكدا بان حالة الاستنفار تاتي لدواعي امنية”.

وكان العشرات من اهالي احدى المناطق الزراعية في ناحية يثرب سقطوا بين شهيد وجريح في اعتداء ارهابي على مجلس عزاء مساء يوم امس”.