اقتصادي: ارتفاع اسعار النفط لن يفك الحصار الحكومي للشعب العراقي

أكد الخبير الاقتصادي وسام التميمي، الثلاثاء، ان ارتفاع اسعار النفط الى اكثر من 75 دولارا للبرميل لايعني انهاء معاناة المواطن جراء التغير في اسعار المواد الغذائية، لافتا الى ان الحصار الذي فرضته الحكومة على الشعب جاء بدافع سياسي وليس لتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

وقال التميمي ، ان “الحكومة رفعت سعر صرف الدولار 250 دينار فقط في حين ان اسعار المواد الغذائية وخاصة زيت الطعام والحليب وغيرها من المواد الاساسية في المنزل ارتفع سعرها ضعف المبلغ القديم”.

واضاف ان “الابقاء على سعر الدولار الحالي، سيرفع اسعار المواد الغذائية اكثر واكثر، وسيكون المواطن العراقي امام خيار اللجوء الى مواد رديئة او بدائل من اجل تأمين لقمة عيشه”.

وبين ان “ارتفاع اسعار النفط لن يفك الحصار الاقتصادي الذي فرضته الحكومة على الشعب، بل سيؤمن رواتب الموظفين فقط، ويبعد  العراق عن الاقتراض، حيث جاء قرار رفع سعر الدولار بدافع سياسي وليس لتسهيل وتوفير العيش الكريم للمواطن”.