اقتصادي: الحكومة فشلت بدعم المنتج الوطني والمواطن ضحية لقراراتها

اكد الخبير الاقتصادي وسام التميمي، الثلاثاء، ان مشروع دعم المنتج الوطني الذي تقوم به الحكومة لم يأتِ بنتائج ايجابية، بسبب ارتفاع سعر ذلك المنتج على عكس منافسه الاجنبي، لافتا الى ان المواطن وقع ضحية القرارات غير المدروسة من قبل الحكومة.

وقال التميمي في تصريح تابعته”تنقيب” ان “توجه الحكومة لاغلاق المنافذ الحدودية على بعض المنتجات الغذائية والخضروات، كان سببا في رفع سعرها داخليا بذريعة حماية المنتج الوطني، اذ يتوجب ان يرافق ذلك تحديد للاسعار داخل السوق كي لايستغل التجار تلك الاوضاع في تحقيق الارباح على حساب المواطن”.

واضاف ان “اجراءات الحكومة ستبعد الدول عن التصدير للعراق، في وقت يكون فيه البلد بأمس الحاجة للمنتجات الغذائية الزراعية والحيوانية”.

وأوضح التميمي، ان “السياسة الاقتصادية مازالت ناقصة، اذ لايمكن اتخاذ قرارات من دون ان يرافقها اجراءات صارمة في السوق تلزم جميع التجار بالالتزام بالاسعار، حيث ان جميع القرارات التي تتخذها الحكومة والتجار في آن واحد يقع ضحيتها المواطن، خصوصا ان هناك من استغل ارتفاع الدولار لزيادة سعر السلعة الى الضعف رغم ان قيمة الزيادة الحقيقية لاتتجاوز الـ 30 بالمئة”.