الأمن البرلمانية تؤكد دعم انفصاليي أربيل للدواعش


متابعة/ تنقيب
أكدت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية اليوم الخميس دعم الانفصاليين في أربيل للدواعش من أجل زعزعة استقرار بعض المناطق الشمالية المحيطة بمحافظة كركوك.
وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في تصريح صحفي إن “هناك خللاً وفراغاً أمنياً بين قيادات العمليات”، مبينا أن الأمر يتطلب التنسيق بين هذه القيادات لمعرفة عناصر الخلل، ومن ثم التفكير بطريقة صحيحة لضمان عدم تكرار الحوادث الإرهابية كتلك التي وقعت في الطوز وآمرلي.
وأضاف الزاملي أنه “يتوجب إعادة انتشار القطعات في هذه المناطق وتحديد حركة مجاميع داعش الارهابية”، مؤكدا أن “هناك مؤشرات حصلنا عليها بأن هناك دعماً لمثل هذه المجاميع من قبل الانفصاليين في أربيل بهدف زعزعة الأمن في هذه المناطق”.
وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” ذكرت في تقرير نشرته اليوم الخميس أن هناك جهات كردية تستخدم تنظيم داعش الإرهابي من أجل استعادة سيطرة الأكراد على محافظة كركوك.
وكذلك اتهم النائب عن المكون التركماني نيازي معمار أوغلو أحزاباً كردية لم يسمها بـ”احتضان وتدريب” ثلاثة الاف عنصر من تنظيم داعش الإرهابي ممن سلموا أنفسهم للبيشمركة، فيما أكد ضرورة دعم الحكومة الاتحادية للقوات الأمنية في الطوز وكركوك بقطعات إضافية.