الأمن اللبناني يوقف داعشياً كلّف بدس السّم للجيش


متابعة/ تنقيب
أوقف الأمن العام اللبناني شاباً بتهمة انتمائه إلى تنظيم “داعش” الارهابي وتواصله مع إرهابيين في الداخل السوري، بهدف تنفيذ مهام في لبنان، منها دس السم في مياه للجيش.
وأفاد بيان الأمن العام الذي أعلن فيه النبأ اليوم أنّه “بالتحقيق مع الموقوف (م.ح.أ) مواليد 1991 اعترف بما نسب إليه، وبارتباطه بأحد كوادر تنظيم داعش في سورية، ويدعى “أبو جلاد” الذي كلفه بتصنيع المتفجرات، وتركيب مواد سامة”.
وأضاف البيان “بناء على طلب أبو جلاد أقدم صاحب العلاقة على تركيب كمية من السموم القاتلة بالاشتراك مع شخص آخر يقيم في إحدى الدول الأجنبية ويتردد الى لبنان للزيارة، بهدف تنفيذ عمليتين نوعيتين في لبنان والخارج”.
وأوضح البيان أن العملية الأولى “تتمثل بدسّ السم في أحد خزانات المياه التي يتزوّد منها يومياً أحد صهاريج الجيش اللبناني بالمياه لنقلها إلى الثكنات العسكرية، وذلك بهدف قتل أكبر عدد ممكن من العسكريين”.
أما العملية الثانية، وفق البيان نفسه، فهي عبر تنفيذ عملية “تسميم جماعي” في إحدى الدول الأجنبية (لم يسمها)، بحيث يتم دسّ السم في الطعام خلال إحدى الحفلات العامة هناك.
ولفت البيان إلى أنه “بعد انتهاء التحقيق مع الموقوف أحيل إلى القضاء المختص، والعمل جارٍ لتوقيف باقي الأشخاص المتورّطين”.