الأمن النيابية تعد حرائق المستشفيات أعمالاً إرهابية وتكشف عن توصيات لمنعها

تنقيب
كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الأربعاء، عن توصيات جديدة ستصدر لمنع الحرائق في المستشفيات، فيما أشارت إلى أن هذه الحرائق تدخل ضمن الأعمال الإرهابية.
وقال عضو اللجنة، النائب محمد حسين أبو ذر، بحسب الوكالة الرسمية، إن “حرائق المستشفيات تدخل ضمن الأعمال الإرهابية التي ممكن أن تكون بعدة أشكال، منها القتل أو الخطف أو الأوكسجين أو الكهرباء والتخريب وحتى الأفكار السامة التي تدخل للشباب وغيرها”.
وأضاف أبو ذر، أن “لجنة الامن أوصت اللجان الامنية الاخرى بأن يكون لها دور بشأن حرائق المستشفيات وقضايا غاز الاوكسجين والكهرباء”، لافتا الى أن “هذه القضايا لا تتعلق بالجانب الصحي أو الخدمي فقط وإنما بالجانب الامني”.
وتابع، “سيكون هناك تحرك وستصدر توصيات جديدة بشأن ذلك، لأن الموضوع قد يأخذ منحى خطيراً كعمليات تسميم المياه أو احراق قناني الاوكسجين وغيرها”.
وبشأن حريق مستشفى ابن الخطيب، أكد أبو ذر، أن “رئيس الوزراء كلف وزير الداخلية برئاسة اللجنة التحقيقية وستصدر أيضا توصيات أمنية بشأنه”، مؤكدا أن “اللجنة ستأخذ وقتا بالعمل للبحث عن الاسباب والمتسببين والمقصرين بهذا الجانب”.
ولفت الى أن “البرلمان شكل أيضا لجاناً تحقيقية برئاسة النائب الثاني لرئيس مجلس النواب بشير الحداد لتقصي الحقائق في الحريق الذي حصل في مستشفى ابن الخطيب”.