الأمن النيابية تكشف عن اعتماد استراتيجية جديدة في ضبط الحدود

كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية في مجلس النواب عباس صروط، السبت، عن اعتماد استراتيجية جديدة في ضبط الحدود مع سوريا.

وقال الصروط في تصريح ان” الحدود العراقية – السورية مهمة جدا لامن البلاد نظرا لكثرة التحديات والتعقيدات الموجودة في ظل وجود تضاريس معقدة تمتد لمئات الكليومترات”.

واضاف، ان “القيادات الامنية اعتمدت مؤخرا ستراتيجية جديدة في ضبط الحدود مع سوريا من خلال محوريين هاميين الاول اعتماد التقنيات الحديثة في الرصد والمتابعة عبر الكاميرات الحرارية المتطورة بالاضافة الى تطوير وتفعيل البعد الاستخباري الميداني”، مبينا أن “هناك بالفعل ثغرات على الحدود وهي محدد وهناك دعم امني باتجاه معالجتها”.

وأشار صروط الى ان “الوضع العام على الحدود السورية يعطي تاكيدات بأنه الافضل قياسا بالسنوات الماضية لكن لايمكن بأن آليات مسك الحدود شاملة وبنسبة 100% لان هناك مناطق لاتزال فيها تعقيدات جاري معالجتها من قبل الجهات الامنية المختصة”.

وعانت الحدود العراقية – السورية من فراغات شكلت مصدر خطر على امن البلاد في السنوات الماضية.