الإبتزاز الإلكتروني يتسبب بثلاثة مخاطر أثرت على المجتمع العراقي

تنقيب
أكدت وزارة الداخلية، الأربعاء، أن الابتزاز الإلكتروني تسبب بـ 3 مخاطر أثرت على المجتمع، تمثلت بارتفاع معدلات الطلاق ومعدلات الانتحار ومستويات العنف الأسري.
وقال المتحدث باسم الوزارة، اللواء خالد المحنا، بحسب الوكالة الرسمية، إن “نسبة الجرائم الالكترونية بازدياد على مستوى العالم حيث وصلت الى 185 %، وهنالك زيادة كبيرة من هذا النوع في العراق بسبب استخدام الأجهزة الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي وخاصة جرائم الابتزاز الإلكتروني حيث إنه يشكل تهديدا خطيرا على نسيج المجتمع العراقي”.
وأضاف المحنا، أن “الابتزاز الالكتروني أصبح سببا بارتفاع معدلات الطلاق والانتحار والعنف الاسري”، مبينا أن “وزارة الداخلية وضعت برامج لمكافحة الابتزاز الالكتروني عبر تخصيص مديريات، حيث إن الوزارة وضعت مديريتين للابتزاز الالكتروني وهي الشرطة المجتمعية ومكافحة الاجرام”.
وتابع أن “الفترة الماضية شهدت القبض على عدد من الأشخاص ممن يعملون على ابتزاز المواطنين وتم إنقاذ العديد من الأشخاص الذين تعرضوا للابتزاز الإلكتروني رغم عدم وجود تشريع في هذا الموضوع ضمن قانون العقوبات العراقي”.
وأشار الى أنه “تم الحكم على العديد من المتهمين بقضايا الابتزاز بعقوبات كبيرة من بينها الحكم بالحبس لـ 14 عاما والأحكام حسب شدة الجرم”.