الإعلام الرقمي يحذر من انتشار فيديوهات داعش على تيك توك

تنقيب
حذر مركز الإعلام الرقمي، السبت، من انتشار فيديوهات تنظيم داعش الإرهابي على منصة تيك توك.
وكشف المركز في بيان صحفي تلقت “تنقيب” نسخة منه، عن “انتشار عشرات مقاطع الفيديو التي تسوّق للتنظيمات الارهابية على منصة تيك توك”، مبيناً ان “فريقه قد رصد مئات الحسابات على تطبيق تيك توك والتي تم انشاؤها في الفترة القليلة الماضية، دون ان يكون هناك اي موقف مسؤول من قبل مسؤولي هذه المنصة للحد من انتشارها”.
واوضح، ان “بعضا من هذه الحسابات تضع اعلام تنظيم داعش بشكل واضح وصريح ولم يتم حذفها فورا من جانب خوارزميات المنصة او فرقها البشرية التي تفشل او تتأخر في التعامل مع هكذا حسابات تدعم علانية الارهاب”.
واكد، ان “المقاطع التي تنتشر على المنصة تتنوع بين من تدعو للتحريض على القتال واثارة الكراهية، وبعضها تمجد قادة الارهاب مع نشر صورهم، فضلا عن مقاطع تضم صور التنظيم في المناطق التي كان يحتلها.”
ودعا المركز، منصة تيك توك الى “تكثيف جهدها في هذا الجانب كي لا تكون المنصة مرتعا للارهاب او مجالا لتسويق افكاره الظلامية والترويج لها بين الجيل الجديد”.
وشدد، على “اهمية مراقبة المنصات الرقمية الجديدة التي تلجأ لها التنظيمات المتطرفة كلما ضاق عليها الخناق في المنصات التقليدية، وخصوصا وهو يبحث دوما عن ملاذات ومنصات جديدة لنشر وتسويق عملياته فضلا عن تجنيد شباب جدد “.
من الجدير بالذكر، ان مركز الإعلام الرقمي DMC قد كشف في 14 من شهر نيسان عام 2020 عن تنامي وازدياد اعداد حسابات اعضاء تنظيم داعش وانصارهم على منصات التواصل الاجتماعي، وخصوصا الفيسبوك مستغلا ازمة جائحة كورونا التي ادت الى تأخير استجابة دعم الفيسبوك لطلبات حذف الحسابات .