الإقليم يحقق مع البيشمركة بشأن أحداث عملية "فرض القانون"


متابعة/ تنقيب
بدأت لجنة تحقيقية بشأن احداث 16 تشرين الأول الماضي، والتي شكلها برلمان إقليم شمال العراق، بزيارة محاور قوات البيشمركة، حتى تتوصل إلى النتائج الكاملة.
وقام برلمان الإقليم قرر تشكيل لجنة تحقيقية للتوصل للاسباب الحقيقية لما جرى خلال عملية فرض القانون، وقامت اللجنة خلال الأيام الماضية بعقد اجتماع وقررت البدء بتحقيقاتها بهذا الصدد.
وقال عضو برلمان الشمال اواز حميد، إن “لجنة تحقيقية خاصة بأحداث 16 تشرين الاول تم تشكليها، وهي مستمرة بعملها ومن المقرر ان يتم تسريع التحقيقات بهذه القضية”.
وأضاف انه “بعد إجراء تحقيق كامل بالأحداث، سيتم إعداد تقرير من قبل اللجنة ويرفع الى البرلمان للتباحث بشأنه”.
وبحسب المعلومات، فأن اللجنة ستقوم خلال الاسبوع المقبل بزيارة محاور قوات البيشمركة وتستمع بشكل مباشر للأشخاص المتواجدين خلال الاحداث، وتم تحديد خمسة محاور لتقوم اللجنة بزيارتها.