الاتصالات: نعمل على حماية الاطفال والمراهقين من المواقع المشبوهة

أعلنت وزارة الاتصالات، السبت، عن توجهها نحو انشاء مشاريع تخص الامن السيبراني، اهمها بوابات للنفاذ الالكتروني، فيما أكدت أنها تعمل على حماية الاطفال والمراهقين من المواقع المشبوهة.

وقال مدير قسم الامن السيبراني بالوزارة براق عبد القادر في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه “تنقيب”، ان “للوزارة دورا فاعلا في حماية الأطفال من المواقع المشبوهة على الانترنت، كما ان لها رؤية في تثقيف المجتمع من المخاطر الجمة التي قد تحملها بعض المواقع في الانترنت”.

وأضاف عبد القادر، ان “حماية الفئات العمرية المذكورة، تتم بالتعاون بين الدوائر الحكومية المعنية، وبين ممثلي شركات القطاع الخاص العاملة بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، مؤكدا “قدرة الوزارة على تحمل مسؤوليتها بهذا المجال مع قرب تنفيذ مشاريع مهمة تخص القطاع”.

وكشف عبد القادر عن “نية الوزارة بناء بوابات النفاذ الدولية والتي ستتمكن من خلالها وبالتعاون مع الاجهزة الامنية، من انشاء منصات لجمع الادلة الرقمية لتتبع الاشخاص الذين يسببون ضررا في هذه الفئة المهمة من المجتمع”.

واشار بهذا الصدد الى “دور الوزارة الاساس بتقديم خدمة الانترنت في البلاد من خلال توفيرها البنى التحتية وابرامها شراكات لامرار السعات الدولية، اضافة الى تجهيز خدمات الانترنت للمواطنين عن طريق الشبكات الضوئية ( FTTH )”.

وأشار مدير قسم الامن السيبراني الى “عزم الوزارة اقامة حملات توعية للمدارس المتوسطة والاعدادية، اضافة الى توجيه مزودي خدمة الانترنت (ISPs) لدعم هذه الحملات وباعتماد فعاليات التوعية للامن السيبراني”.