الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة الغربية والقدس المحتلة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس المحتلة، الأحد، حملة اعتقالات واسعة،  إثر مسيرات فلسطينية، واعتداءات للمستوطنين وإجراءات أمنية مشددة أمس السبت.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية، فقد اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من محافظة رام الله والبيرة، من ضمنهم الأسير المحرر أحمد زهران أبو عرب من البلدة القديمة من رام الله، والفتى توفيق محمد شفيق حجير (16 عاما) من قرية دير ابزيع، بعد أن داهمت منزليهما.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن براء دويكات، واعتقلت إبراهيم دويكات من بلاطة البلد، بعد أن داهمت منزله وفتشته.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال سبعة مواطنين بعد مداهمة منازلهم.

وبحسب نادي الأسير في جنين، فقد طالت الاعتقالات المواطن فؤاد نايف كممجي وأبناءه عماد ومجد وشأس ومحرم، كما أنها اعتقلت الأسير المحرر سيف الدين نزال من قباطية.

وفي بلدة يعبد، اعتقلت قوات الاحتلال طارق محمد قبها، بعد اقتحام البلدة.

وطالت الاعتقالات النائب في المجلس التشريعي أحمد مبارك وأسيرا محررا خلال اقتحام مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية لوكالة “صفا” الفلسطينية، إن قوة عسكرية اقتحمت بلدة بيتونيا قرب رام الله انطلاقا من معسكر “عوفر” واعتقلت النائب مبارك بعد اقتحام منزله في البلدة ونقلته إلى جهة مجهولة.

وأضافت المصادر أن الاحتلال اعتقل الأسير المحرر أحمد زهران، بعد مداهمة منزله بمنطقة رام الله التحتا.

ودان رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر اختطاف الاحتلال الإسرائيلي للنائب أحمد مبارك، بعد اقتحام منزله واستنكر “إصرار الاحتلال على تغييب نواب وممثلي الشعب الفلسطيني”.

وأصيبت طفلة واعتقل ستة شبان في اعتداءات نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الأحد على المواطنين في الخليل وطوباس.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت بأعداد كبيرة قرية لتوانة بمسافر يطا، وفتشت عددا من منازل المواطنين، واعتدت عليهم بالضرب، ما أدى إلى إصابة الطفلة ديما محمد ربعي (5 أعوام) بكدمات بالعين.