الامن النيابية: تعزيز امن الحدود السورية دخل مرحلته الثالثة

اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية النائب عبد الخالق العزاوي، السبت، ان عملية تعزيز أن الحدود العراقية – السورية دخلت مرحلته الثالثة.

وقال العزاوي في تصريح تابعته” تنقيب”،ان “امن الحدود العراقية – السورية هو الافضل بعد 2003 وتم احتواء اكثر من 80% من الفراغات والاشكاليات”، لافتا الى ان “دخول التقنيات الحديثة في مكافحة التهريب وضبط الحدود وخاصة الكاميرات الحرارية شكل قفزة نوعية في الاشهر الماضية من خلال احباط عشرات محاولات التهريب”.

واضاف العزاوي،ان “تعزيز امن الحدود العراقية – السورية دخلت مرحلة التطوير الثالثة والتي ستشمل توسيع دائرة نشر الكاميرات واقامة الابراج ونصب الموانع التي تسهم في جعل العبور من الحدود صعب للغاية وتعطي مساحة اكبر للقوات الامنية في احباط اي محاولات ترمي لضرب الاستقرار خاصة وان من بين من يحاول الدخول هم عناصر متطرفة”.

وتعد الحدود مع سوريا من التحديات الامنية في العراق لاسباب متعددة ابرزها وجود داعش الارهابي في مناطق قريبة منها بالاضافة الى اتساعها وتعقيدات التضاريس فيها.