الانبار تحمل الزراعة مسؤولية ارتفاع اسعار المنتوجات بالاسواق المحلية

حمل قائممقام قضاء الرمادي بمحافظة الانبار ابراهيم الجنابي ، الخميس، وزارة الزراعة مسؤولية الارتفاع الكبير في اسعار المنتوجات الزراعية في الاسواق المحلية.

وقال الجنابي في تصريح ان ” وزارة الزراعة تقف وراء ارتفاع اسعار المنتوجات الزراعية في الاسواق المحلية كونها تعاملت بطريقة غير مدروسة عندما اقدمت على منع المحاصيل الزراعية المستوردة بالتزامن مع نفاذ المنتوج المحلي ولم يدرك مسؤوليها انهم يتعاملون مع شعب قوامه نحو 40 مليون نسمه “.

واضاف ان” التخبط وعدم وجود خطة لدى وزارة الزراعة اسهمت في ارتفاع اسعار المواد الغذائية في الاسواق المحلية حيث قفز  سعر الكيلو طماطم من 250 الى 2000 دينار وسعر الكيلو دجاج (حي) من 1800 الى اكثر من 4 الاف دينار”.

وبين الجنابي، ان” الجميع يشجع المنتوج الوطني الا ان هذا التشجيع ينبغي ان يكون وفق خطة تضمن توفير المنتوج وسد حاجة السوق الا اننا ومن خلال مراقبتنا لأسواق وجدنا ان الوزارة المعنية لا تمتلك خطة لإدارة هذا الملف وتعاملت بصيغة الحفاض على المنتج ودمار المواطن”.

وأشار الى ان “لدى وزارة الزراعة الصلاحية القانونية الكاملة في خفض الاسعار الا انها لم تقدم على هذه الخطوة لدواعي غير واضحة المعالم “.

يشار الى ان الاسواق المحلية في الانبار شهدت ارتفاع غير مسبوق في اسعار المواد الغذائية “.