الانبار تكشف عن وجود كميات كبيرة من الاسلحة غير المنفلقة

كشف قائممقام قضاء راوه بمحافظة الانبار حسين علي العكيدي ، الخميس، عن أن مناطق الانبار الغربية مازالت تحوي على كميات كبيرة من الاسلحة الغير منفلقة رغم مرور اكثر من 4 اعوام على تحريرها من ارهابي  داعش .
وقال العكيدي في تصريح ان” مناطق صحراء قضاء راوه غربي الانبار مازالت تضم كميات كبيرة من الاسلحة الغير منفلقة من مخلفات عناصر عصابات  داعش الاجرامية ابان سيطرتها على القضاء وهي تشكل خطرا على القوات الامنية والمواطنين “.
واضاف ان” حكومة الانبار المحلية استعانت بشركة نرويجية مختصة بإزالة الالغام الحربية بعد انسحاب شركة امريكية مختصة بهذا المجال من القضاء دون انجاز مهام عملها”.
وأشار العكيدي إلى أن “وجود كميات كبيرة من الاسلحة المفخخة في المناطق الغربية مازال يسبب مصدر قلق  للقوات الامنيةوالمواطنين على الرغم من مرور اكثر من 4 اعاوم على تحرير المدينة من عناصر التنظيم الاجرامي “.
يشار الى ان العكيدي صرح في وقت سابق عن وجود 42 منزل مفخخ داخل الاحياء السكنية لم يتم ابطال مفعولها بسبب قلة فرق معالجة المتفجرات في ظل وجود كميات كبيرة من الاسلحة المفخخة المطمورة تحت الارض باشكال مختلفة.