الانبار دوافع سياسية تحول دون فتح ملفات الفساد في الدوائر الحكومية

اقر مصدر في حكومة الانبار المحلية ، الثلاثاء ، ان دوافع سياسية تحول دون فتح ملفات الفساد في الدوائر الحكومية في الانبار .
وقال المصدر في تصريح ان ” دوافع سياسية تحول دون الكشف عن مصير مبالغ مالية ضخمة اختفت اثناء تولي المجالس المحلية ادارة المحافظة في السنوات الماضية قبل قرار مجلس النواب ايقاف عمل المجالس المحلية لأسباب معروفة فضلا عن وجود ملفات فساد مالي واداري في الدوائر الحكومية في الانبار “.
واضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان” كافة لجان النزاهة في الانبار وبغداد لم تحقق بصورة جدية في اختفاء مبالغ مالية ضخمة من قبل مجلس المحافظة ومدراء الدوائر الخدمية على الرغم من احالت البعض منهم الى القضاء الا ان المحاكم القضائية افرجت عنهم تحت ضغط متنفذين في الاحزاب والكتل السياسية ، مبينا ان” مليارات الدنانير لم يعرف مصيرها لحد هذه الساعة وتستخدم من قبل المتنفذين للضغط على خصومهم “.
يشار الى ان مرحلة “ داعش” شهدت عمليات فساد مالي واداري في حكومة الانبار المحلية اختفت ملامحها ولم تظهر النتائج لحد هذه الساعة “.