الباوي: روتين القروض للموظفين والمتقاعدين يجعلهم فريسة الصيرفة والابتزاز


انتقد المحلل السياسي حازم الباوي، الأربعاء، الروتين الذي فرضته الحكومة على الموظفين والمتقاعدين عند ترويج معاملات الحصول على القروض، لافتا الى ان الاجراءات الحكومية تجعل الشريحة المذكورة عرضة لابتزاز شركات الصيرفة ومنافذ الصرف.
وقال الباوي في تصريح تابعته”تنقيب” ان “الروتين القاتل الممارس ضد الموظفين والمتقاعدين والشروط التي تصل حد التعجيزية في قضية السلف الممنوحة من قبل وزاراتهم ودوائرهم تجعل منهم فريسة لشركات الصيرفة والابتزاز المنتشرة في الفيسبوك واماكن اخرى”.
واضاف ان “الكثير من الموظفين والمتقاعدين يقعون ضحية الاحتيال ونهب واحتكار ورهن رواتبهم الى سنوات طوال بسبب ما تفرضه عليهم شركات الصيرفة التي تغريهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتجعل منهم فريسة لايحميها القانون”.
وشدد الباوي على “ضرورة ان تقوم الحكومة والوزارات المعنية بتذليل العقبات الروتينية والشروط التعجيزية في مسالة استحصال السلف بايجاد حلول ناجعة لانقاذ هاتين الشريحتين من الابتزاز”.