البرلمان الافغاني يصوت على إعادة النظر بالاتفاقية الامنية مع امريكا


متابعة/ تنقيب
صوت مجلس النواب الأفغاني، اليوم الأربعاء، على إعادة النظر في الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك على خلفية التدهور الأمني الذي تشهده البلاد وآخرها الاعتداء الدامي الذي وقع أمس في ولاية ننغرهار وأسفر عن مقتل 68 شخصاً وإصابة نحو 170 آخرين.
ونقلت وكالة “جمهور” للأنباء، عن المعاون الأول لرئيس مجلس النواب همايون همايون، الذي ترأس جلسة مجلس النواب الأفغاني، قوله، انه “منذ البداية مجلس النواب تسرع في المصادقة على الاتفاقية الاستراتيجية بين كابول وواشنطن؛ اليوم بوسعنا أن نرى بأن هذه الاتفاقية لم تنفع أبداً في إرساء الأمن في بلادنا”.
وأشار النائب عبيد الله باركزاي في مداخلته، ان “الروس والإيرانيون والباكستانيون يتدخلون مباشرة في الصراع الجاري بأفغانستان وهذه التدخلات هي نتيجة الاتفاقية الأمنية الملعونة مع أمريكا، لكن الأمريكان يتفرجون على مقتل الشعب الافغاني على أيدي داعش وطالبان وداعميهم الأجانب دون أن يقوموا بأي اجراء”.
وكان 20 برلمانياً قدموا في مستهل جلسة اليوم طلباً من اجل إعادة النظر في بنود الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة الامر الذي قوبل باستحسان وموافقة معظم النواب الافغان.