البعيجي : عدم اعادة المفسوخة عقودهم من الحشد انكار لدمائهم وتضحياتهم

اكد النائب المستقل منصور البعيجي ،الاثنين، ان عدم تخصيص المبالغ المالية لعودة المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي هو انكار لتضحياتهم ودمائهم  مبينا انه لولا هذه التضحيات لأبطال الحشد الشعبي لكانت عصابات داعش الارهابية حرقت الاخضر واليابس في بلدنا .

وقال النائب منصور البعيجي في بيان انه ” ليس من المعقول ان يتم تخصيص مبالغ مالية للدوعش تحت ذريعة المغيبين والتعامل معهم على انهم ابرياء ومضحين ويتم افصاء الذين دافعو وضحو بدمائهم للدفاع عن ارض الوطن ومقدساتة بهذه الطريقة التعسفية وهم يقضون النهار متظاهرين تحت اشعة ابشمس الحارقة للمطالبة بحقوقهم ودون اي استجابة من الجهات المعنية “>

واضاف البعيجي ان ” اعادة المسوخة عقودهم من الحشد الشعبي جزء من رد الجميل والوفاء لهذه الشريحة المجاهدة التي قدمت الدماء والتضحيات دفاعا عن ارض الوطن لذلك على الحكومة ان تقف وقفة وفاء كرد للجميل واعادتهم لوظائفهم ليستمرو بالدفاع عن بلدهم ومقدساتهم الاي لولا تضحياتهم لكانت عصابات داعش الارهابية اجتاحات المنطقة بالكامل”

ودعا ” الحكومة ان تقوم بواجبها على اكمل وجه وان لاتقف مكتوفة الايدي وتاخذ موقف المتفرج وان تجد حل سريع لابطالنا من المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي واعادتهم الى واجبهم كما حصل مع اقراننم بالقوات الامنية من الجيش والشرطة الاتحادية الذين تم اعادتهم الى وظائفهم “.