البيئة تحذر من ارتفاع خطير لمؤشرات التلوث في العراق

أكدت وزارة البيئة، الجمعة، أن مؤشرات التلوث في العراق مرتفعة، وفقاً لمنظومة الإنذار والرصد للتغيرات في الهواء والمياه والتربة.
وقال الوكيل الفني المخول بصلاحيات وزير البيئة جاسم الفلاحي في تصريح للوكالة الرسمية، تابعته”تنقيب” إن “الوزارة جهة رقابية عليا على كل الأنشطة الملوثة، سواء تلوث الهواء والماء والتربة، ونؤكد أن مؤشرات التلوث عالية ونحن لدينا منظومة انذار ورصد، وقسم كبير منها يعمل عن بعد ويعطي مؤشرات يومية عن واقع التغيرات التي تحصل في نوعية الهواء ونوعية المياه والتلوث في التربية”.
وأضاف الفلاحي أن “هناك التزاماً ضعيفاً من قبل القطاعات والوزارات باعتبارها المسببة الأكثر للتلوث إضافة لمساهمة القطاع الخاص، والوزارة جادة في تطبيق القانون ونحن لن نتساهل في هذا الجانب ولدينا مئات القضايا المرفوعة أمام القضاء، إذ نبدأ بالإنذار ومن ثم الغرامة ومن ثم اللجوء الى القضاء”.
وتابع أنه “بدعم القضاء حيث تم تكليف عدد من القضاة للنظر في القضايا البيئية وبدعم من الشرطة البيئية التي تم استحداثها مؤخراً لكي تكون أداة مهمة جداً لترافق المراقب البيئي في أداء عمله وهو تطور نوعي في العمل البيئي الفعلي لتطبيق القانون”.
وذكر الفلاحي انه “نحن بحاجة الى جهود أكبر لمواجهة التلوث وهذا يتطلب من الجهات الملوثة أن تبذل جهوداً جدية من أجل مواجهته وخصوصاً ثلوث المصادر المائية لأننا نعاني من شح مائي والحفاظ على نوعية المياه مهم جداً للصحة العامة والحفاظ على الثروة المهمة التي أصبحت أولوية للأمن الوطني للبلد”.