التربية تشيد بذوي الاعاقة : هم اساس بالمنجزات العلمية الباهرة

تنقيب
اكد وزير التربية علي حميد الدليمي، الاحد، خلال الاحتفال بيوم الإعاقة العالمي ان ذوي الإعاقة ركن اصيل في حضارتنا واساس في المنجزات العلمية الباهرة.
وذكر بيان للوزارة ، اقامت المديرية العامة للتعليم العام والأهلي والأجنبي/ قسم التربية الخاصة، الاحتفال السنوي بـ(يوم الإعاقة) وتحت شعار “قيادة ومشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة نحو عالم شامل ممكن الوصول اليه في مرحلة ما بعد كوفيد 19) ، وذلك على قاعة احمد بن فضلان في ديوان الوزارة.
وبحسب البيان، فقد أكد وزير التربية خلال كلمة القاها في الاحتفال ان اهتمام الوزارة بذوي الاحتياجات الخاصة يأتي تنفيذاً لتوجيهات دولة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الرامية لتقديم الرعاية المطلوبة لهذه الشريحة العراقية من ذوي الهمم العالية والمُنجِزة وإتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية ضمن إطار جهود الوزارة المتواصل لتعزيز نواتج التَعلّم ولجميع فئات المجتمع.
وتابع: اننا نسعى الى توعية المجتمع بشكل عام وأُسر ذوي الإعاقة على وجه الخصوص بحقوق أبنائهم وواجباتهم، واتباع أمثل الطرق للتعامل معهم بما يضمن لهم مستقبلًا يحقق تطلعاتهم، ويسهم في تحسين تكافؤ الفرص أمامهم مع بقية أفراد المجتمع .
وأشاد الدليمي بمواقف الملاكات التعليمية والإشرافية للتربية الخاصة التي بذلت جهوداً استثنائية في تعليم شريحة ذوي الإعاقة وتذليل الصعوبات أمام حصولهم على تعليم متميز وشامل ، لافتاً الى ان هذه الفئة نجحت في تحقيق إنجازات علمية عالية ومواهب إبداعية ونحن فخورين بهم لانهم يمثلون حضارة البلد الحقيقية.