التربية توجه ادارات المدارس: ابتعدوا عن العنف والعقاب البدني تجاه التلاميذ

تنقيب
وجه وزير التربية علي حميد الدليمي، الاثنين، بالابتعاد عن العنف والعقاب البدني تجاه التلاميذ.
وذكرت الوزارة في بيان تلقت/تنقيب/نسخة منه، انه”في ضوء توجيهات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي واهتمامه بالقطاع التربوي، عقد وزير التربية علي حميد الدليمي اجتماعا موسعا ضم المديرين العامين للتربية في محافظة بغداد لجانبي الكرخ والرصافة ومديري الإشراف التربوي والاختصاصي فضلاً عن عدد من إدارات المدارس التابعة لهم، لمناقشة التحديات التي تواجههم، لأنهم قادة الميدان التربوي الذي يقع على عاتقه بناء جيل متسلح بثقافة العلم والمعرفة”.
وأكد الدليمي، أن “الإدارة المدرسية تعد من أهم الكيانات التي تعمل على تحقيق اهداف التربية والتعليم، تخطيطا وتنفيذا خلافا لذلك تصبح العملية التربوية بعيدة عن أهدافها، إذ يقوم مدير المدرسة والعاملون بالإدارة على دراسة واقع المدرسة واتخاذ القرارات المهمة وتنفيذها بما يكفل تطوير البيئة المدرسية بمواردها كافة”، موجها بالابتعاد عن العنف واستخدام العقاب البدني تجاه التلاميذ واعتماد الأسلوب التربوي وإيجاد أنسب الطرائق لمكافحة هذه الظاهرة التي باتت تشكل خطورة على سلوكيات ومستقبل أبنائنا الاعزاء”.
وأضاف: “نحن جادون في انتقاء أفضل الأطر للعمل في هذا الميدان المهم الذي يُعد عاملا محوريا وحيويا لكفاية التدريس والأداء العام للمدرسة لنتجاوز كل الازمات التي تعصف بالعملية التعليمية”، معربا عن امتنانه العالي للقائمين على الإدارات المدرسية لتحقيق الأهداف التي تتجه نحو تربية الطالب تربية متكاملة لإعداده ليساعد في بناء مجتمعه وتقدمه، ويكون ذا قدرات تواجه عصره وتحدياته”.