التربية توجه تحذيرا الى “مدارس السندويج بنل”

حذرت وزارة التربية، الأحد، من عدم التزام بعض المدارس الأهلية بـ”الضوابط”، وأبرزها الاستمرار بالبنايات “السندويج بنل” وعدم إزالتها، بينما أشارت الى أنها “ستتخذ الإجراءات القانونية والإدارية بحق التي تروج على أنها مدارس دولية.
وقال مدير عام تربية الكرخ الثانية عضو هيئة الرأي بالوزارة قيس الكلابي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه “تنقيب” ، إن “اللجان المختصة في المديرية العامة للتعليم العام والأهلي والأجنبي، تنفذ جولات ميدانية للاطلاع على واقع المؤسسات الأهلية وآلية التدريس فيها بالشكل الذي يتناسب مع المستوى العلمي للطلبة والتلاميذ في نظيرتها الحكومية”.
وأضاف الكلابي أنه “تم توجيه المديرية العامة للتعليم العام والأهلي والأجنبي، بعدم منح المدرسة أي سجلات وقيود واختام وأرقام امتحانية ما لم تجدد إجازتها للعام الدراسي (2020-2021)، وستتخذ المديرية الإجراءات القانونية بحق المدرسة أو المؤسسة التي لم تجددها”.
وأشار الى أنه “تم توجيه المدارس الأهلية وكأحد شروط تجديد إجازتها، بأن تكون بناها التحتية مطابقة لضوابط المدارس الأهلية، والتوجيه بإزالة (السندويج بنل) بجميع اشكاله داخلها”، محذرا في السياق ذاته من أن “الوزارة ستتخذ الاجراءات القانونية والادارية بحق الجهة التي تروج للمدرسة الأهلية الاعتيادية، بأنها دولية”.