التعليم ترعى اتفاقيتين لدائرة البعثات والعلاقات الثقافية مع إيطاليا

رعى وزير التعليم العالي والبحث العلمي نبيل كاظم عبد الصاحب، الاربعاء، توقيع اتفاقيتين لدائرة البعثات والعلاقات الثقافية وجامعة الموصل مع جامعة بولونيا الإيطالية.
وأكد وزير التعليم خلال حفل التوقيع الذي جرى في إيطاليا تابعته “تنقيب”، أهمية الشراكة الدولية التي تصب في مصلحة تطوير بيئة التعاون الأكاديمي بين البلدين ولاسيما في ظل التطورات العلمية المتسارعة في المجالات والتخصصات المتنوعة.
وأوضح أن الجامعات العراقية تمتاز بحضورها الأكاديمي في المحافل الدولية مشيرا الى أن نتائجها الحالية في التصنيفات العالمية ورصيدها من البحث العلمي في المستوعبات الرصينة واستجابتها وتعاملها مع التحديات جعلها جديرة بهذه الشراكات مع الجامعات العالمية من خلال برامج واتفاقات تحقق أهداف المؤسسة الأكاديمية العراقية في المجال المعرفي وخدمة المجتمع.
وفي هذا السياق أشاد رئيس جامعة بولونيا الإيطالية البروفسور جيوفاني مولاري بالتفاهم والتنسيق مع الجانب العراقي وتلاقح التجارب والحرص على بلورة مناخات التعاون الهادف وانفتاح وزارة التعليم العراقية على الأنظمة التعليمية العالمية ولاسيما نظام (Bologna Process) والمضي باتجاه تحديث مجالات التعليم.
وتضمنت الاتفاقيتان اللتان وقعهما كل من مدير عام دائرة البعثات والعلاقات الثقافية الدكتور حازم باقر طاهر ورئيس جامعة الموصل الدكتور قصي الأحمدي محاور عدة منها التعاون العلمي في مجال الآثار والتنقيب وبرامج التبادل الثقافي والأكاديمي والمنح والزمالات الدراسية للطلبة العراقيين في التخصصات النادرة ومشاريع البحث العلمي بين الجانبين والإشراف المشترك. وعلى هامش حفل التوقيع زار الوفد العراقي برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي جامعتي بولوينا وفينيسيا الايطاليتين واطلع على الأروقة العلمية والمكتبات والمتاحف التخصصية ورافق الوفد الخبير الآثاري نيكولو ماركيتي الذي اعرب عن شكره للجامعات العراقية للتعاون المستمر.