التغيير تطالب بغداد بالتدخل لتشكيل حكومة إنقاذ في كردستان


طالبت حركة التغيير الكردية اليوم الخميس الحكومة الاتحادية بالتدخل لتشكيل حكومة إنقاذ وطني في إقليم كردستان وإنهاء حكم “عائلتي بارزاني وطالباني”.
ويشهد الشارع الكردي فورانا متصاعدا احتجاجا على سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في كردستان، ويطالب آلاف المتظاهرين برحيل حكومة الإقليم الحالية.
وحركة التغيير من أبرز الفصائل السياسية المعارضة للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني ويبدو أنها صارت تفصح بشكل أكثر وضوحا عن معارضتها للاتحاد الوطني الكردستاني الذي خرجت من معطفه والذي تقوده عائلة الراحل جلال طالباني.
وقالت النائبة عن الحركة تافكة أحمد للصحفيين إن “الحل الأمثل لإنهاء الانتفاضة الشعبية وإعادة الجمهور المنتفض الى منازلهم هو إقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة إنقاذ وطني بإشراف مباشر من بغداد”.
وقالت إن “المواطنين الكرد لا يرغبون في إسقاط نظام الحكم بل في إنهاء حكم عائلتي بارزاني وطالباني”، محملة العائلتين “مسؤولية استشراء الفساد الاداري والمالي والازمة المالية التي عصفت بأربيل”.
وأضافت أن “إشراف الحكومة الاتحادية على حكومة الإقليم واستبدال جميع الوجوه السياسية الحالية كفيل بإنهاء الازمة وسيضع بغداد أمام مسؤولياتها القانونية تجاه المواطن الكردي الذي وقع ضحية السياسات الخاطئة”.