الجوع يقضي على خمسة أشخاص جنوب شرقي السودان


متابعة/ تنقيب
أعلنت سلطات جنوب السودان اليوم الثلاثاء مصرع خمسة أشخاص الاسبوع الماضي جراء الجوع جنوب شرقي البلاد.
وقال لويس لوبونق لوجوري، حاكم ولاية كبويتا، في تصريح لوكالة “الأناضول” التركية، ان “خمسة اشخاص لقوا مصرعهم في الولاية، الأسبوع الماضي؛ نتيجة للجوع وانعدام المواد الغذائية”.
وبين أن “اثنين من الضحايا لقوا مصرعهم في مقاطعة كاوتو بينما لقي 3 مصرعهم في مقاطعة ماقوث”.
وأشار إلى أن “المنظمات الإنسانية، التي كانت تعمل في تقديم المساعدات الانسانية وتحديدا برنامج الغذاء العالمي، جمدت أنشطتها في الولاية؛ نتيجة لتردي الأوضاع الأمنية بها”.
وناشد لوجوري جميع منظمات الإغاثة الدولية العاملة في جنوب السودان إلى الإسراع بتقديم المساعدات الغذائية للمواطنين المتضررين بولاية كبويتا.
وفي تقرير مشترك الشهر الماضي، قالت منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونسكو) وبرنامج الغذاء العالمي إن 7 ملايين مواطن بدولة جنوب السودان قد يواجهون تقصا حادا في الغذاء خلال الأشهر المقبلة؛ إذا لم يتم القيام بتدخلات إنسانية عاجلة.
بينما نشرت حكومة جوبا بيانا عن الوضع الغذائي في البلاد، في شباط 2017، أظهر أن 40% من السكان، البالغ عددهم قرابة 8 ملايين نسمة (وفق أحدث إحصاء رسمي عام 2010)، مهددين بخطر المجاعة، ويحتاجون إلى مساعدات غذائية عاجلة.
وتدور في دولة جنوب السودان حربا أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بُعدا قبليا، وخلفت قرابة عشرة آلاف قتيل، ومئات الآلاف من المشردين، ولم يفلح اتفاق وقع في 2015 في إنهائها.