الجيش الروسي يراقب حاملة طائرات بريطانية متجهة الى العراق

ذكرت قناة سكاي نيوز التلفزيونية، أن الجيش الروسي يراقب مجموعة سفن تابعة للبحرية البريطانية، بقيادة حاملة الطائرات “الملكة إليزابيث”، في مياه البحر المتوسط.

نقلت القناة تصريح قائد الوحدة البحرية البريطانية العميد ستيف مورهاوس، الذي قال فيه: “نحن نعارض النشاط الروسي، الذي (يتجلى) هنا، في مجال بحري وجوي معين”.

وبحسب مورهاوس، خلال عمليات حاملة طائرات “الملكة إليزابيث” في العراق، اقتربت سفينة تابعة للبحرية الروسية من حاملة الطائرات على مسافة حوالي 30 كيلومترًا. وأشار العميد البحري إلى أنه في وقت سابق في هذه المنطقة من البحر الأبيض المتوسط لم يكن هناك مثل هذا الوجود الكبير والفعال للسفن الحربية الروسية وطيران القوات الجوية الروسية المتمركزة في حميميم.

وكان قادة البحرية البريطانية قد اعلنوا في وقت سابق ان أحدث حاملة طائرات بريطانية ، والتي تدعى ( إتش إم إس كوين إليزابيث) والتي تحمل طائرات أف 35 وفرقة من مشاة البحرية ستحصل على نصيب الاسد من العمليات العسكرية في العراق بحجة محاربة داعش . 

وذكرت صحيفة مارينز تايمز الامريكية في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة / أن ” نشر حاملة الطائرات البريطانية العملاقة والتي يبلغ وزنها 65 الف طن في منطقة البحر المتوسط أثارت اهتمام الطائرات الحربية الروسية ، التي تحاول مراقبة الطائرات الامريكية المتطورة على متنها  من طراز F-35 في لعبة “القط والفأر” مع طيارين بريطانيين وأمريكيين”