الجيش السوري يعلن جنوب الغوطة الشرقية آمنا وخاليا من المسلحين


متابعة/ تنقيب
أعلن الجيش السوري أن القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية بات آمنا وخاليا من السلاح، بعد خروج آخر الحافلات، التي تقل مسلحي فيلق الرحمن وجبهة النصرة عبر منفذ عربين باتجاه إدلب.
وباشرت وحدات من الجيش السوري الدخول إلى بلدات جوبر وزملكا وعربين وعين ترما بعد خروج المسلحين منها، استعدادا لتمشيطها.
وبحسب مصادر مطلعة ان عدد الحافلات الأخيرة التي قلت المسلحين، هو 15 حافلة، وبذلك كانت المرحلة الأخيرة والدفعة الثامنة لخروج كافة المسلحين.
بدورها ذكرت وكالة “سانا” الرسمية أن حافلات كبيرة تدخل تباعا إلى المنطقة المخصصة عبر ممر عربين تمهيدا لدخولها إلى مركز للتجمع في بلدة عربين لإخراج المسلحين من جوبر وزملكا وعين ترما وعربين وعائلاتهم إلى محافظة إدلب.
وأوضحت “سانا” أن طواقم إسعاف تابعة للهلال الأحمر السوري ترافق الحافلات أثناء دخولها إلى مناطق انتشار المسلحين للإشراف على عملية تجهيز الحافلات وإخراجها باتجاه ممر عربين حيث تفتش بشكل دقيق قبل أن تجمع على أوتوستراد حرستا للمغادرة إلى إدلب.
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت في وقت سابق اليوم عن تمديد الهدنة الإنسانية لخروج المسلحين المتبقين من فيلق الرحمن وعائلاتهم من الغوطة الشرقية.
وأشارت الوزارة إلى أن خروج عناصر فيلق الرحمن من عربين مستمر منذ 24 مارس الجاري، بموجب اتفاق بين مركز المصالحة وقيادة التنظيم، لافتة إلى أن نحو 6276 من المسلحين وأفراد عائلاتهم خرجوا في 141 حافلة عبر ممر إنساني إلى إدلب أمس الجمعة، ليبلغ عدد الذين تم إجلاؤهم عن بلدة عربين وحدها منذ بداية الهدنات 38191 شخصا.