الجيش السوري يقترب من القضاء على داعش في التنف


متابعة/ تنقيب
أفادت وسائل اعلامية سورية، اليوم الخميس، باقتراب الجيش السوري من الاعلان عن انتهاء العملية العسكرية الواسعة التي بدأها في المنطقة الصحراوية ببادية حمص بشمال التنف، بهدف القضاء على فلول تنظيم داعش الارهابي.
وذكرت الوسائل ان “الجيش السوري بات في المرحلة الأخيرة من العملية العسكرية التي شنها بشكل مباغت قبل أيام والتي تهدف للقضاء على آخر فلول تنظيم “داعش” الإرهابي في كافة المحاور الصحراوية المنتشرة من شرقي حمص وحتى ريف دير الزور و بادية دمشق، حيث تمكنت الوحدات العاملة من تطهير مساحات واسعة بعد القضاء على عشرات المسلحين وتدمير مقراتهم التي يقع بعضها ضمن الجروف الصخرية للتلال الصحراوية”.
واوضح ان “الطيران الحربي والأسلحة الثقيلة ساندت وحدات المشاة في تطهير محيط مناطق (السخنة، المحطة الثالثة، الرشوانية، الطريم، السيارية) فيما أنجزت قوات برية أخرى تمشيط المنطقة الممتدة من المحطة الثانية وحتى الضمير في بادية الشام، وبذلك تكون العملية البرية اقتربت من نهايتها ومن تحقيق أهدافها على الوجه الأكمل”.