الحشد الإيزيدي يكشف طبيعة الأوضاع الأمنية في سنجار

نفى المتحدث القيادي في الحشد الإيزيدي قادر مراد، الأربعاء، وجود عمليات اختفاء قسري لمواطنين من سنجار.
وقال مراد ، إن “المعلومات التي تتحدث بها القيادات الكردية هدفها التشويش والتضليل وخلط الأوراق”.
وأضاف أن “من يمسك الملف الأمني في سنجار وتحديدا مركز القضاء هي قوات الجيش العراقي وتحديدا فرقة 20، ولاوجود لفصائل الحشد داخل مركز القضاء، والاتهامات التي توجها وسائل الإعلام الكردية تهدف لزعزعة استقرار سنجار”.
وأشارإلى أنه “لاتوجد عمليات اعتقال أو تهجير لمواطنين من القضاء، بل العكس جميع أهالي سنجار يشيدون بالتعاون الأمنية والعلاقة ممتازة مع الحشد الشعبي.