الحشد: سيبقى شعبنا وفياً لقضية فلسطين وندعو كردستان للالتزام بالدستور

تنقيب
اصدرت هيئة الحشد الشعبي، السبت، بيانا رفضت من خلاله ما جرى يوم امس في اربيل بعقد مؤتمر دعا للتطبيع مع اسرائيل، واكد ان شعبنا العراقي وفياً لقضية فلسطين المحتلة، فيما دعا إقليم كردستان للالتزام بالدستور وعدم اللعب بـ”النار”.
وذكر بيان لمديرية اعلام الحشد الشعبي تلقت “تنقيب” نسخة منه، “تابعنا ما يسمى تجمعاً للعهر السياسي لبعض الخونة والمارقين عن الإسلام والعروبة والعراق في أربيل واتصلنا بعشائرهم التي تبرأت منهم كما أنهم لا يمثلون الطائفة الكريمة لأهل السنة والجماعة في العراق، وغاية ما تبين لنا أنها محاولة يائسة لتدوير نفايات حزب البعث المقبور وإعادتهم الى المشهد السياسي.
واضاف، “نحذر الاخوة المسؤولين في إقليم كردستان كما حذرناهم سابقاً من خطورة اللعب بالنار ونطالبهم بأن يكون لهم موقف وطني واضح وصريح في التصدي لأعداء العراق والالتزام بالدستور والقانون ونقول إن ما حدث في أربيل هو جريمة وخيانة عظمى لقضية الإسلام والعرب والمسلمين بل إن فلسطين لازالت قضية جميع الاحرار في العالم والعنوان الذي يميز بين المسلمين والمنافقين وبين الوطنيين والعملاء “.
وتابع البيان، “اما بعد فإنه سيبقى شعبنا العراقي وفياً لقضية فلسطين المحتلة لأنها جرح في قلوبنا وضمائرنا وهي عنوان عرضنا وغيرتنا وكرامتنا ولن نتخلى عن شعبنا الفلسطيني ونشعر امامهم بالخجل من تصرف هؤلاء الخونة ولن نقبل إلا بزوال الاحتلال الصهيوني الكامل عن ارض المقدسات الإسلامية والمسيحية وعودة جميع المهجرين ظلماً الى وطنهم وإقامة دولة فلسطين التي تضم المسلمين والمسيحين واليهود وطرد المحتلين الصهاينة الى بلدانهم وإقامة دولة فلسطين على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف هذا موقفنا امام الله والشعب والأمة.